المكتبة هي البيت الحقيقي .....
أهلا بكم في منتدى المكتبات المدرسية بمحافظة الغربية ... شارك معنا في تطوير المكتبات المدرسية ... لتحسين الأداء و تناقل الخبرات فيما بيننا
<center><iframe align="center" id="IW_frame_1438" src="http://www.tvquran.com/add/index.htm" frameborder="0" allowtransparency="1" scrolling="no" width="302" height="334"></iframe></center>
المكتبة هي البيت الحقيقي .....

لقاء مفتوح بين أخصائى المكتبات بمحافظة الغربية ، أنضم إلينا
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 3:50 am

شاطر | 
 

 الخدمات المكتبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
safaa

avatar

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: الخدمات المكتبية   الأحد أكتوبر 17, 2010 10:39 pm

موضوع: الخدمات المكتبية اليوم في 10:39 pm

________________________________________
الخدمات المكتبية أساليب تقديمها ومعوقاتها فى المكتبات المدرسية


قبل الحديث عن الخدمات المكتبية وأساليب تقديمها ومعوقاتها لابد من ان نتعرف على ماهية المكتبة المدرسية واهميتها فى المجتمع
تعريف المكتبة المدرسية :-
تطرق كثير من الباحثين والمهتمين بهذا المجال إلى الكثير من التعريفات تتبلور فى اتجاه واحد
نأخذ منها مايلى :-
1) تعرف المكتبة المدرسية بأنها تلك المكتبة الملحقة بالمدارس سواء الإبتدائية أو الإعدادية أو الثانوية ويشرف على إدارتها وتقديم خدماتها أمين المكتبة واحصول على المعلومات وتبادلها وجعلها فى متناول المستفيدين وتهدف الى تقديم الخدمات المكتبية المختلفة إلى مجتمع المدرسة المتكون من الطلبة والمدرسين.
2) المكتبة المدرسية كما يدل عليها أسمها توجد بالمدارس مع مختلف مراحلها وتقوم بتوفير المواد من مطبوعة وغير مطبوعة لمساندة وإثراء المنهج الدراسى والأنشطة التربوية وتقدم خدماتها لأفراد المجتمع المدرسى من طلاب ومعلمين وتلبى إحتياجاتهم من المعلومات كما تقوم بتدريب الطلاب على إستخدام الكتب والمكتبات واكتساب مهارات التعليم الذاتى التى تقودهم إلى التعليم المستمر طوال الحياة .

أهمية المكتبة المدرسية :-
ترجع اهمية المكتبة المدرسية الى ان هذة المكتبة هى أول انواع المكتبات التى يتعرض لها الطالب فى بداية حياتة حيث ان الخبرات التى يكتسبها الطالب من خلال بحثه فى الكتب الموجودة بالمكتبة المدرسية وكيفية إستخراجة للمعلومة وتعليمة لطريقة تلخيصة للكتب أثناء دراستة بالمدرسة سوف يساعدة كثيرا عندما يصل الى المرحلة الجامعية ويتعامل مع المكتبات الجامعية

الخـدمـات المـكتبيـة
ينبغى قبل أى حديث عن الخدمات المكتبية أن ننوه بأهمية العنصر البشرى الذى يقوم بتقديم هذة الخدمات المكتبية فمما لا شك فية أن المكتبة المتميزة بمقتنياتها القادرة على الحصول على كل جديد فى مجال تخصصها الغنية بمواردها المالية لا تستطيع أن تلبى خدمات المنتفعين منها على أكمل وجة فى غياب المكتبى القادر على أنتقاء هذة المقتنيات وتنظيمها وتحليلها ليمكن الاستفادة منها بأقصى درجة ممكنة وذلك أن فعالية خدمات المكتبات ونجاحها فى تحقيق أهدافها يتوقفان الى حد كبير على الكفاية المهنية والتخصصية للعاملين بها
ويقصد بالكفاية المهنية هو الإعداد المهنى للمكتبى وتدريبه على انتقاء المواد والقدرة على المقارنة بينها والحكم على القيمة النسبية لكل منها وتنظيمها وتحليلها
ويقصد بالكفاية التخصصية أن يكون المكتبى متخصصا فى مجال موضوعى معين.

عناصر الخدمة المكتبية :-
وتقوم الخدمة المكتبية على ثلاث عناصر أساسية هى
1) الفضاء المكتبى أى المكان الذى يكون المكتبة
2) الرصيد الوثائقى من كتب ووثائق مختلفة
3) العنصر البشرى المشرف على المكتبة .

أنواع الخدمات المكتبية وأساليب تقديمها
أولا : الإطلاع والتصفح داخل المكتبة (الإطلاع الداخلى ):-
الإطلاع الداخلى يعتمد على دخول الطالب الى المكتبة واختيار الكتاب الذى يتناسب معه من على أرفف المكتبة بالاضافة الى انه قد يحتاج الى الاستعانه بأمين المكتبة للوصول الى الكتاب الذى يريده أو فى توجية الى مجموعة من الكتب التى تلبى رغباته واخيرا الجلوس على كرسى بالمكتبة وقراءة الكتب التى تم إختيارها من خلال هذا التحليل ينبين ان خدمة الإطلاع الداخلى تحتوى على محاور أساسية ألا وهى
1) المكان المناسب للمكتبة بالمدرسة حتى يذهب إليها الطالب فلا تكن فى الطابق الأخير للمدرسة أو فى مكان منعزل بالمدرسة
2) مقتنيات المكتبة والتى يجب ان تكون متناسبة حتى يقبل الطالب على المكتبة مرات ومرات
3) أمين المكتبة الذى قد يلجاء إلية الطالب والذى يجب أن يكون مطلع على مقتنيات المكتبة وقادر على إفادة الطالب وكذلك حب أمين المكتبة لمساعدة المترددين على المكتبة
4) مساحة المكتبة فيجب أن تكون مساحة المكتبة متناسبه مع عدد روادها ومجهزه بالأثاث الملائم حتى تجذب قرائها
فخدمة الإطلاع الداخلى تساعد على غرس عادة القراءة والإطلاع لدى الطالب خصوصا فى المرحلة الإبتدائية وتنمية التفكير العلمى الخلاق الدافع الى البحث عن المعارف والحقائق بحيث تصبح عادة القراءة والبحث ملازمة للتلميذ مدى الجياة
ويكمن أسلوب تقديم هذة الخدمة فى الرصيد الوثائقى المتنوع الموجود بالمكتبة وكذلك أمين المكتبة الذى سوف يساعدة فى الوصول الى ما يريده فلا يمكن تقديم هذة الحدمة بدون مقتنيات تشبع رغبات الطالب أو أمين مكتبة ذو كفاءة فى التعامل مع الطالب وكذلك الأثاث الذى سوف يجلس علية الطالب بالمكتبة فكل هذة النقاط مشتركة مع بعضها فى تقديم هذة الخدمة ولا يمكن فصلها
ثانيا : خدمة الاستعارة الخارجية :-

والمتعمق فى خدمة الاستعارة الخارجية يجد أنها ذات صلة وثيقة بينها وبين خدمة الإطلاع الداخلى فقد يحتاج الطالب بعد إطلاعه على الكتب بالمكتبة الى أن يذهب بها الى المنزل لتكملة هذة الكتب أو الاقتباس منها سواء بالتصوير أو نقل بعض المعلومات الى مذكراته الخاصة وهنا تظهر أهمية خدمة الاستعارة الخارجية فهى تعتبر امتداد لمهمة المكتبة بعد أنتهاء اليوم الدراسى وأغلاق المكتبة والمدرسة

ولكى يقوم أمين المكتبة هذة الخدمة على أكمل وجة يجب أن يكون فى المكتبة المقتنيات أو الرصيد الوثائقى الكافى والذى يسمح بخروج الكتب من المكتبة فلا يمكن أن يكون طالب يريد استعارة كتاب معين ولا يوجد بالمكتبة سوى نسخة واحدة من هذا الكتاب فقد يؤدى خروج هذا الكتاب الى تعثر خدمة الإطلاع الدخلى أذا أراد شخص أخر قراءة نفس الكتاب داخل المكتبة وأيضا أذا أمتنع أمين المكتبة عن خروج هذا الكتاب بالاستعارة لطالب يؤدى الى تعثر خدمة الاستعارة الخارجية

فنرى أن وجود الرصيد الكافى من عدد النسخ لكل كتاب بالمكتبة بالاضافى الى سجل الاستعارة الخاص بالمكتبة يساهم فى تقديم هذة الخدمة بصورة جيدة دون وجود مشاكل


ثالثا : دعم المناهج الدراسية :-

إن المنهج التقليدى فى الدراسة يعتمد على اختزان المعلومات لإسترجاعها عند تأدية الامتحان ومدارسنا تعتمد كثيرا على الكتاب المدرسى المقرر وحده وتركز على إستظهار مادته المقرره من أجل تأدية الامتحان ولكل مادة دراسية حدودها وقيودها وهذة المناهج وهذه المدارس التقليدية لا تهتم بالجوانب المتعلقة بتكوين شخصية المتعلم ولا تسمح بتفاعل الطالب وإيجابيته فى عملية التعلم وتؤثر بالتالى فى كفاءة التعليم ونوعيته
ولقد غيرت الاتجاهات التعليميه الحديثة هذا المفهوم التقليدى واصبح الاهتمام بالتعليم الذاتى والاهتمام باحتياجات الفرد وميوله ومشكلاته جزء من العملية التربويه لذلك نجد المناهج الحديثة تعمل على تقسيم المواد الدراسية الى وحدات وتربطها ببعضها البعض لازالة الحواجز المصتنعة بينها من ناحية وبينها وبين الانشطة المدرسية التربوية من ناحية اخرى حتى لا تظل النظرة التقليدية الى كل عمل منها وكانه كيان مستقل بذاته
وهذه تتطلب ان يكون الكتاب المدرسى إطارا عاما يحدد الاتجاهات والمفاهيم الاساسية للمادة الدراسية ويترك للطلب حرية البحث والتنقيب عن المعلومات بنفسة من المصادر التعليمية المتاحة بالمكتبة وبأشراف أمين المكتبة وبالتعاون مع أستاذ المادة الدراسية مما يؤكد الدور الجديد لأمين المكتبة مع دور المعلم فى تدريب الطالب على القراءة والفهم والتلخيص والشرح والتحليل واعداد التقارير والتعبير بأسلوب سليم يساير العصر.

وعلى أساس ذلك نرى أنه أصبح هناك اشتراك بين أمين المكتبة ومدرس المادة فى تسير هذه الخدمه وتقديمها فالمدرس يرشد الطلاب الى المكتبة والكتب التى سوف تدعم منهجهم وأمين المكتبة يساعد الطلاب فى استخراج الكتب من على الرفوف لهم وتوضيح المعلومات التى تتضمنها الكتب وطرق الاستفاده من هذه الكتب فى المنهج المقرر



رابعا : الاحاطة الجارية :-

يختلف مفهوم الاحاطة فى المكتبات المدرسية عنها فى المكتبات المتحصصة فأذا كانت المكتبات المتخصصة تقوم بارسال فاكسات أو رسائل الى المستفيدين منها لتبليغهم عن الكتب الجديده فى مجال دراستهم واحاطتهم بالجديد فى علمهم
فأن المكتبات المدرسية تقوم بأحاطة الطلاب بالكتب الجديده التى دخلت المكتبة عن طريق عرض قائمة بأسماء الكتب الجديده والمضافه الى قائمة المكتبة فى لوحة الاعلانات الخاصة بالمكتبة وذلك حتى يراها طلاب المدرسة
ويعرف كل طالب اذا كان فى وسط هذه القائمة بعض الكتب التى قد تفيده فى دعم المناهج الدراسيه أو زيادة المعرفة لدية أو تتناسب مع ميوله القرائية
فهذه الخدمة تفيد فى أن تجعل طلاب المدرسة واقفين على كل ما هو جديد داخل المكتبة المدرسية وكذلك تفيد المكتبة فى جعلها لا تفقد احد مستفيديها
حيث أن الطالب اذا تردد على المكتبة مرات كثيرة ورأى ان المكتبة لا يوجد فيها جديد أو ما يستتدعيه الى أن يدخلها قد يكون بتركها ولا يفكر فى أن يدخلها مرة اخرى وبذلك تفقد المكتبة مستفيدها وتصبح المكتبة بلا رواد
ولذلك فهذه الخدمة تساعد فى جذب الطلاب الى المكتبة وكذلك زيادة أعداد رواد المكتبة من الطلاب والمعلمين
خامسا : الأنشطة الثقافية :-

تتمثل الانشطة الثقافية فى إصدار النشرات والمجلات وأعداد البرامج الاذاعية وتنظيم الندوات والمحاضرات والمناظرات والحديث عن الكتب وعرض ملخصاتها والقيام بمسابقات القراءة الحره ومسابقات المعلومات العامة وتشكيل جماعة أصدقاء المكتبة وتدريبهم على العمل التطوعى الجماعى فى الاعمال التنظيمية داخل المكتبة
فكل هذه الانشطة تساعد على زيادة الوعى الثقافى لدى طلاب المدرسة ويعتمد أسلوب تقديم مثل هذه الانشطة على كفاءة وعلاقة أمين المكتبة بالطلاب والمعلمين الموجدين معه فى المدرسة فنجد على سبيل المثال أذا أراد أمين المكتبة تنظيم ندوة فهو يقوم بدعوة الطلاب لحضور الندوة سواء عن طريق الاذاعة المدرسية أو لوحات الإعلانات وكذلك يحدد مع المعلم الذى سوف يلقى الندوة حدود وإطار وزمن الندوة والمعلومات التى سوف تتضمنها الندوة
و أيضا نجد أمين المكتبة فى جماعة أصدقاء المكتبة فهو الذى يقوم بدعوة الطلاب لتشكيل الجماعة وهو الذى يعرض عليهم ويعرفهم النشاط الذى سوف يقومون به ويعودهم على العمل الجماعى وأن العمل الذى سوف ينتجونة لن ينتسب الى شخص بعينة وانما ينتمى الى الجماعة بأكملها
وكذلك نجد أمين المكتبة ودوره فى تنسيق البرنامج الاذاعى مع الطلاب للخروج بعمل يحظى بكل الحب والتقدير من كل من يستمع الى الاذاعة المدرسية لطلاب المكتبة
وأمين المكتبة هو المحرك الاساسى لكل هذه الانشطة ولذلك تبرز فى هذه الخدمة مهارات أمين المكتبة فى التعامل مع الطلاب وجذبهم إليه وتحبيبهم فى العمل الذى يقومون به من خلال تشجيعهم وصرف المكافأت المادية والمعنويه لهم
سادسا : الرد على الاستفسارات (الخدمة المرجعية )
تعتمد هذه الخدمة على وجود مصادر مرجعية مطبوعة أو بدائلها المحسبة كالقواميس والموسوعات والببليوجرافيات وكتب الحقائق وغيرها
وهذه الخدمة أما أن تكون على هيئة تقديم الأجابة المحددة عن السؤال الذى يطرحه الطالب على أمين المكتبة
أو تعريف السائل بكيفية الوصول الى الرد على السؤال عن طريق تعريفه بطرق أستخدام القواميس أو الموسوعات أو الاطالس للوصول الى الاجابة .

وهذه الخدمة تعتمد فى حد ذاتها على الخلفية المعلوماتية لدى أمين المكتبة وهذا لا يعنى أنه لابد لأمين المكتبة ان يجيب على كل سؤال يطرحة الطالب علية ولكن أمين المكتبة المترابط مع الطلاب ومعلمين المدرسة سوف يستنتج ما هى الاسئلة التى سوف تطرح عليه من قبل أن يسألها الطالب وأن وجد فى مرة أن هناك سؤال قد صعب عليه فيرشد الطالب الى الموسوعات الموجودة بالمكتبة للوصول الى الاجابة على تسأولاته.

معوقات تقديم الخدمات المكتبية
1)المقتنيات
تعتمد الخدمات المكتبية على المقتنيات والرصيد الوثائقى الذى يوجد بالمكتبة فلا يمكن للمكتبة أن تقدم خدمة مثل الاطلاع الداخلى ولا يوجد بالمكتبة الكتب النفيسة التى تجذب إليها الطلاب لقرائتها
وكذلك عدد النسخ من كل كتاب من مقتنيات المكتبة يؤثر أيضا فى خدمة الاعارة الخارجية فلا تستطيع المكتبة أن تعير كتاب الى طالب وفى الوقت ذاتة لا يوجد فى المكتبة سوى نسخة واحده من هذا الكتاب أو قد تكون مقتنيات المكتبة غير كافية لخدمة أو دعم المناهج الدراسية
وأيضا قد تكون مقتنيات المكتبة من كتب ومراجع تحتوى على معلومات قديمة غير متناسبة مع التقدم العلمى
فمقتنيات المكتبة من مواد مطبوعة وأخرى غير مطبوعة تلعب دور كبير وتؤثر فى كفاءة تقديم الخدمات المكتبية وعلى ذلك فأن عدم احتواء المكتبة لمقتنيات قيمة وكثيرة وحديثة يعتبر عائق كبير فى تقديم الخدمات المكتبية

2)إدارة المدرسة
تعتبر ادارة المدرسة فى كثير من الاحيان معوق من معوقات تقديم الخدمة المكتبية حيث قد تقوم إدارة المدرسة بتكليف أمين المكتبة بأن يأخذ حصص إحتياطى أو يشارك فى الاشراف اليومى مع مدرسين المدرسة قد تعتبره بعض المدارس أن أمين المكتبة مثله مثل باقى المعلمين بالمدرسة وينسوا الدور الذى جاء من أجله أمين المكتبة
فعندما يتم تكليف أمين المكتبة بمثل هذه الأعمال فهذا يؤدى الى إعاقة تقديم خدمات المكتبات حيث سوف تصبح المكتبة مغلقة طوال اليوم الدراسى ولا يستطيع أى طالب يريد القراءة أو الإطلاع أن يدخل المكتبة وكذلك لن يكون لدى أمين المكتبة الوقت الكافى للتنظيم والمشاركة فى الانشطة الثقافية التى هى من صميم عمله وعلى هذا فأنه يجب النظر فى وظيفة أمين المكتبة ودوره داخل المكتبة ونظرة إدارة المدرسة إليه
3)أمين المكتبة

قد يكون فى بعض الحالات أمين المكتبة عائق أمام الخدمات المكتبية حيث أن أمين المكتبة هو العنصر البشرى الذى يقابلة المتردد على المكتبة سواء كان هذا المتردد هو طالب أو معلم
فأذا كان أمين المكتبة يتمتع بأخلاق حسنة ومهارات مكتبية عالية وإنسان يحب التعامل مع الأخرين وهدفة هو خدمة الباحثين عن المعرفة فكل هذه الصفات سوف تؤدى إلى خدمة مكتبية متميزة
أما أذا كان أمين المكتبة عكس ذلك الصفات فسيصبح عائق أمام الحدمات المكتبية بل وسيصبح عنصر طرد للمستفيدين من المكتبة

4)المناهج الدراسية

مازالت بعض المناهج فى الصفوف الدراسية لا تدعم دور المكتبة أو تأكد على أهمية المكتبة وأمين المكتبة داخل المدرسة حيث نجد بالرغم من أن بعض المناهج تضع في موضوعاتها كلمة أرجع إلي المكتبة إلا أننا نجد في أمتحانات نصف أو أخر العام لا يوجد اى سؤال يترك للطالب أن يكتب أو يتحدث في أجابة سؤال من مخزونه المعلوماتي الذى تعرف عليه داخل المكتبة
وذلك يؤدى إلى أن الطالب أصبح لا يستفيد من المعلومات التى توصل إليها بشكل واضح مما يؤدى بعد ذلك أن الطالب قد يرى أنه لا توجد جدوى من دخوله المكتبة لأنه لا يرى أى أستثمار للمعلومات التى تحصل عليها من المكتبة
وعلى هذا الاساس يمكن إعتبار المناهج الدراسية عائق أمام تقديم الخدمات المكتبية من إطلاع أو استعارة
5)مكان وأثاث المكتبة

أذا كانت المكتبة فى الطابق الأخير للمدرسة أو فى مكان ليس جيد التهوية وليس فيه الإضاءه الكافية أو أن مكان المكتبة من البداية غير ملائم فهل سيفكر الطلاب أن يذهبوا إليها هذا بالنسبة لمشكلة المكان ولو افترضنا أن المكتبة فى المكان الملائم بالمدرسة وجيدة التهوية ولكن عندما يدخل الطلاب المكتبة لا يجدون الاثاث الكافى أو قد يكون الاثاث غير صالح للأستخدام فذلك سيؤدى الى عدم وجود رغبة لدى الطلاب فى الدخول للمكتبة والاستفادة من خدمة الإطلاع الداخلى أو أى خدمة أخرى تقدمها المكتبة كالأنشطة الثقافية وغيرها من الخدمات المكتبية

6)معلمين المدرسة

قد يكون معلمين المدرسة عائق أمام تقديم خدمات المكتبة كأن ينصح المعلم الطالب بأن يجتهد فى المذاكرة بدل من التوجة الى المكتبة وقراءة القصص
وأيضا فى حالة أذا قام أمين المكتبة بالتنظيم لندوة بالمكتبة وكان وقتها اثناء الحصص الدراسية قد يمنع مدرس المادة المتواجد بالفصل خروج الطالب الى المكتبة لحضور الندوة وذلك لأن مدرس المادة يرى أن الطالب لو خرج لحضور الندوة سوف يقفد جزء من فهمة للدرس وأن مدرس المادة غير مسئول لإعادة هذا الجزء الذى فقده الطالب وشرحه له على أنفراد فى وقت أخر يكون مناسب
7)الخطط الوزارية

عندما تقوم الخطط الوزارية بعمل قائمة ببليوجرافية تحدد فيها الكتب التى يجب على أمين المكتبة أن يشترى من بينها كتب لمكتبة المدرسة ولاتترك له الحرية فى اختيار الكتب التى يضعها فى مكتبة المدرسة فهذا يعتبر عائق أمام تزويد المكتبة بالكتب القيمة التى تخدم الطالب والمدرس فى نفس الوقت



وفى النهاية أود التنوية الى خطوات يجب أخذها فى الإعتبار من أجل تأمين خدمات مكتبية فعالة ومسئولة

1) صياغة سياسة خاصة وواضحة على الصعيد المركزى والاقليمى خاصة بالمكتبات المدرسية بهدف تحديد الغايات والأولويات والخدمات وفقا للمناهج والبرامج الدراسية المقررة

2) توجية عناية خاصة لجانب التكوين والتوثيق وهيكلة المكتبة المدرسية وتنظيمها وفقا للمعايير العلمية والمهنية المتعارف عليها

3)توسيع شبكة المكتبات المدرسية وجعل المكتبات المدرسية على صلة مع بعضها وكذلك تزويدها وتأثيث فضاءاتها
4)جعل المكتبة المدرسية عملا تربويا يساهم فية جميع الفاعلين التربويين ويعملون على تطويره والارتقاء به والمساهمة فى إنجاجة .

المـراجـع

1- عمر أحمد همشرى :أثر المكتبة المدرسية فى تثقيف النشىء والشباب (الثقافة فى تفاعلاتها مع القضايا الاخرى ) المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم / تونس 1995

2- أحمد عبد الله العلى : المكتبات المدرسية والعامة ،الأسس والخدمات والأنشطة / الدار المصرية اللبنانية / القاهرة 1993

3- أمل عبد المجيد : نظم المعلومات / دار ابو هلال للطباعة والنشر ، المنيا 2002

4- لوسيل ف فارجو : المكتبة المدرسية : ترجمة محمد الفراوى / القاهرة ، دار المعرفة 1970

5- أحمد أنور بدر : المكتبات ومراكز المعلومات النوعية / الاسكندرية ، دار الثقافة العلمية دون تاريخ

6- المصدر السابق

7- بيان الاتحاد الدولى لرابطات المكتبات وأمناء المكتبات (إيفلا ) واليونسكو بشأن المكتبات المدرسية دون تاريخ


أخصائية المكتبة / صفاء عبد الحليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخدمات المكتبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المكتبة هي البيت الحقيقي .....  :: إسهاماتك تهمنا-
انتقل الى: